اعلان

ما هي قصة فيلم scarface

 ما هي قصة فيلم scarface

الاجابة هى :

الوجه ذو الندبة ( Scarface)‏ فيلم أمريكي أُنتج في 1983، أخرجه براين دي بالما، وكتبه أوليفر ستون، وقام ببطولته آل باتشينو في دور طوني مونتانا و ميشيل فايفر يتكلم الفيلم عن اللاجئ الكوبي ومهرب الكوكايين الخيالي.

في عام 1980، يصل اللاجئ الكوبي والمدان السابق توني مونتانا إلى ميامي، فلوريدا، " كجزء من هجرة ماريل الجماعية"، حيث يتم إرساله إلى مخيم للاجئين مع أصدقائه، ماني راي، أنجيل وتشي تشي. يتم الإفراج عن الأربعة وحصلوا على بطاقات خضراء مقابل قتلهم لجنرال كوبي سابق بناء على طلب أحد أباطرة المخدرات في ميامي فرانك لوبيز. يتم توظيفهم في أحد المطاعم الصغيرة. لكن توني يشعر بالاشمئزاز ويقول إن هذا ليس قدره وأنه مخصص لأشياء أكبر.

يقابلون عمر سوايرز، الرجل الأيمن لفرانك، ويتفق مع الأربعة لأرسالهم لشراء الكوكايين من تجار كولومبيين كنوع من الاختبار لهم، لكن الصفقة تسوء. يُقتل صديق توني "أنجل" بالمنشار أمام عينيه، يشك ماني وتشي تشي الذي كانوا في انتظار توني وصديقه في السيارة بسبب انتظارهم الطويل، يذهبان لاستطلاع الأمر، يقتحمون الشقة ويرون ماحدث ويقتلان الكولومبيين. يشتبه الأصدقاء في أن عمر قام بخداعهم وأرسالهم إلى هذا الفخ، يصر توني وأصدقاءه على تسليم البضاعة والأموال المستردة إلى فرانك شخصيًا. خلال اجتماعهم، ينجذب توني إلى زوجة فرانك، أوليفيرا. يقوم فرانك بأستجار توني وماني. يجتمع توني مع شقيقته الصغرى جينا، ووالدته التي يعاني منها بشكل مفرط. المشمئزة من حياته الإجرامية، تطرده والدته. ينجذب ماني إلى جينا، لكن توني يطلب منه البقاء بعيدًا عنها.

يرسل فرانك توني وعمر إلى كوتشابامبا في بوليفيا، للقاء ملك الكوكايين أليخاندرو سوسا. يتفاوض توني على صفقة متجاوزا فيه الشروط التي حددها فرانك، مما أثار غضب عمر. يرسل سوسا عمر للذهاب للطوافة المعدة لرحلة عودته هو وتوني، يذهب عمر أولا ويستوقف سوسا توني من اجل الحديث عن موضوع، في أثناء الحديث، يعطي سوسا لتوني منظارا ويأخذه توني ويرى رجال سوسا يشنقون عمر من الطوافة، يدعي سوسا أن عمر مخبر لدى الشرطة وأن فرانك لا يدير الأمور بشكل جيد. يصبح توني ممثلا لفرانك، ويعجب سوسا بتوني، ويوافق الجميع على عقد الصفقة، ولكن ليس قبل تحذير توني بأن لا يفكر في خيانته أبدًا.

بالعودة إلى ميامي، غضب فرانك من وفاة عمر والصفقة غير المصرح بها التي أبرمها توني، بينما يبدأ توني عمليته المستقلة لتهريب الكوكايين. في ملهى ليلي، يحاول ضابط الشرطة الأعرج "برنشتاين"، المدرج على كشوف المرتبات لفرانك، ابتزاز المال من توني مقابل حماية الشرطة. في الملهى، وجد توني جينا مع صديقها الحميم. يعتدي توني على صديق جينا بالضرب المبرح ويأمر صديقه ماني باصطحاب جينا إلى منزلها. يعود توني للجلوس على طاولته الخاصة في الملهى. وفي هذه الأثناء، يحضر قاتلان مأجوران من أجل اغتياله. لكنه ينجو بأعجوبة ويهرب. تيقن توني من أن برنشتاين والقتلة المأجورين تم إرسالهم من قبل فرانك. يذهب توني إلى مقر فرانك ويواجه. تحت تهديد السلاح، يعترف فرانك بمسؤوليته عن محاولة اغتياله ويتوسل من أجل حياته، لكنه يقتل هو وبيرنشتاين على يد ماني وتوني، على التوالي. يتزوج توني من أوليفيرا، ويصبح الموزع الرئيسي لمنتجات سوسا. يبني توني امبراطورية تقدر بملايين الدولارات، وينتقل للعيش في منزل واسع تحت حراسة مشددة.

بحلول عام 1983، أدت اللدغة من قبل العملاء الفيدراليين إلى اتهام توني بالتهرب الضريبي، مع حكم بالسجن لا مفر منه. يعرض سوسا استخدام اتصالاته الحكومية لإبعاد توني عن السجن، ولكن فقط إذا اغتال توني صحفيًا يعتزم فضح عمليات المخدرات التي يقوم بها سوسا، ويوافق توني. خلال عشاء في أحد المطاعم، يثمل توني ويتهم ماني بالتسبب في اعتقاله ويسخر من أوليفيرا بأنها مدمنة عقيمه، مما دفع أوليفيرا إلى تركه.

يسافر توني إلى مدينة نيويورك لتنفيذ عملية الاغتيال مع أحد أتباع سوسا الملقب بالظل، الذي يزرع قنبلة يتم التحكم فيها عن بعد تحت سيارة الصحفي. ومع ذلك، يرافق الصحفي بشكل غير متوقع زوجته وأولاده. يدفع هذا الشيء توني إلى إلغاء العملية، ولكن مع اصرار "الظل" بالمضي قدما في العملية يقتله توني قبل أن يتمكن من تفجير القنبلة. يعود توني إلى ميامي، حيث يتوعد سوسا الغاضب في اتصال هاتفي توني بالعقاب بعد أن كشف الصحفي عن عمليات سوسا لتهريب المخدرات. توني، بناء على طلب والدته، يتتبع جينا، حيث يجدها مع ماني؛ في نوبة غضب، أطلق توني النار على ماني الذي سقط ميتًا في الحال، وبعد ذلك أخبرت جينا توني وهي تبكي أنهم كانوا قد تزوجوا للتو في اليوم السابق. يعود "توني" المنفعل إلى منزله مع "جينا ''، ويبدأ في تعاطي الكوكايين بكثرة في مكتبه.

بينما يبدأ العشرات من رجال سوسا تسللهم إلى منزل توني، تدخل جينا مكتب توني المنتشي بالمخدرات وهي تخبره بأنه قتل ماني لأنه يرغب بها هو !، وتطلق النار عليه، ولكن يتم قتلها على يد أحد رجال سوسا، الذي قتل بدوره على يد توني. كل رجال توني قتلوا. يلاحظ توني وجود قتلة بانتظاره خارج مكتبه، يلتقط توني سلاحه المجهز بقاذفة قنابل، ويصرخ بأعلى صوته بأحد أشهر المقولات الخالدة في السينما الأمريكية وهي:

!Say hello to my little friend

قل مرحبا لصديقي الصغير!

يطلق توني قنبلة من قاذفة القنابل على بابه ويقتل الذين كانوا بأنتظاره عند الباب، ويخرج ويبدأ بأطلاق النار بغزارة على رجال سوسا. يتم إطلاق النار على توني بشكل متكرر من قبل المهاجمين الباقين، لكنه يواصل السخرية منهم وهو مصاب حتى يتم إطلاق النار عليه من الخلف من قبل أحد المهاجمين ببندقية. تقع جثة توني في نافورة بالأسفل، أمام تمثال يحمل نقش "العالم ملكك".



مقالات ذات صلة

تعليقات